bnr

البريسم تطالب بتعقب المجرمين الظالعين بمجزرة سبايكر أينما حلو او هربوا من وجه الدولة والعدالة

 

جبا -خاص:

طالبت عضو التحالف الوطني والنائب السابق ، جنان عبد الجبار البريسم ، اليوم  ، بتعقب جميع المجرمين الظالعين بمجزرة سبايكر أينما حلو او هربوا من وجه الدولة والعدالة ، وقبضة القوات الامنية والحشد الشعبي".

وقالت البريسم  لجريدة البصرة (جبا) اليوم ،  أن" هؤلاء المجرمين القتلة وشياطين الانس اعتقدوا  أنهم سيفلتون من يد العدالة ، وتفاجئوا بالانتصارات الباهرة والمزلزلة التي حققها ابطال الحشد الشعبي مع قواتنا الامنية ،ووصولهم الى حصونهم المشيدة في تكريت، مؤكدة ان"موعد القصاص العادل منهم سوف لن يطول ، وسيقعون عاجلا أم اجلا بيد ابطالنا الميامين في قادم الايام ، ولن يفلت منهم أي احد ، مهما طال الزمن ، وحتى لو قامت أي جهة او طرف بحمايتهم فأن مصيرهم يسكون الوقوع بيد الدولة والعدالة".

وطالبت البريسم اهالي المدن المحررة من بقايا البعثيين والدواعش التكفيريين الى التعاون الجاد والصادق مع القوات الامنية والحشد الشعبي الذين اعادوا الحرية والامن والاستقرار الى مناطقهم ، والى الادلاء بأي معلومات ، وخيوط تصل القوات الامنية بالمجرمين المتورطين بمجزرة سبايكر".

  ولفتت البريسم ان" هذه المجازر الوحشية التي نفذت بحق ابناءنا في سبايكر تعيد بنا الذاكرة والمحصلة لتذكرنا بنفس العمل الانتقامي والوحشي الذي كان يقوم به عناصر الامن ومخابرات نظام الحكم الصدامي المجرم انذاك بحق معارضيه ، مما يؤكد ظلوع هذه العصابات والبقايا من قيادات البعث وضباط الاجهزة القمعية مع الدواعش الاغراب  الممسوخين بأرتكاب جريمة العصر الحديث التي جرت لشهداء سبايكر".