تخصيص المستشفى التركي في البصرة للحجر كاجراء ضد الكورونا
   |   
حكومة البصرة المحلية تسنق مع المانيا لشراء 10 مستوصفات متنقلة لوضعها بالمطار والمنافذ الحدودية
   |   
الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في البصرة تقدم درع الشكر والتقدير الى النائب الاول
   |   
قيادة عمليات البصرة تعزز التواجد الأمني قرب الحقول والمنشآت النفطية
   |   
مفوضية حقوق الإنسان في البصرة تبحث الإجراءات الصحية بميناء أم قصر منعاً لانتقال فايروس كورونا
   |   
صحة البصرة تجري إجراءات مشددة لفحص الوافدين عبر المنافذ
   |   
افتتاح المرحلة الأولى لمحطة توليد الطاقة الكهربائية لموانئ أم قصر بقدرة (30) ميكا واط
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث جدول تقدم العمل مع الشركات المنفذة للبنى التحتية في سفوان
   |   
إجراءات مشددة لفحص البضائع الصينية بميناء أم قصر خوفا من كورونا
   |   
متظاهرون في البصرة يطالبون صالح الاستعجال باختيار رئيس الحكومة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


المهندسة البريسم تستنكر بشدة العدوان الأمريكي وحلفائه على الأراضى السورية

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏


نعلن عن ادانتنا واستنكارنا الشديد للعدوان الأمريكي وحلفائه على الأراضى السورية، ونعتبر هذا العدوان الهمجي هو عدوانا سافرا على الأمة العربية والاسلامية، والمغزى منه استباحة اراضيها وتدمير مقوماتها ومقدراتها لتمرير مخططاتها في المنطقة ، وانتقاما لهزيمة العصابات التكفيرية والارهابية التي تدعمها ، وزرعتها في الغوطة الشرقية ليكون خنجرا في خاصرة مدينة دمشق".

وكما نستهجن ماتناقل من تصريحات للادارة الامريكية من تبريرات بحجة حماية المدنيين، بينما تؤيد وتدعم بقوة جرائم الاحتلال الإسرائيلى وانتهاكاته وقتل المدنيين الفلسطينيين العزل ، وما هذا الاعتداء الأميركي سوى استهتار دولي ، وقفز على مجلس الأمن الدولي ، بعيدا عن المبررات الدولية والقانونية والانسانية”.

فيما نؤكد عن وقوفنا إلى جانب الشعب السوري الذي يتعرض الى حرب إبادة شاملة ، ونرفض بشدة استهداف دولة سوريا عبر الأجواء العراقية".

وفي الوقت الذي نستنكر هذا العدوان الغاشم من قبل الولايات المتحدة ومن آزرها من بريطانيا وفرنسا, والكيان الاسرائيلي والسعودية، نؤكد وقوفنا الى جوار اشقائنا السوريين , الذين يتعرضون الى حرب إبادة شاملة بين مطرقة الصواريخ الامريكية ، وسندان العصابات التكفيرية ، وندعو الى الاستعداد للدفاع عن أوطاننا وشعوبنا ومقدساتنا، ومواجهة المؤامرة الجديدة بعد هزيمة واندحار المجاميع الارهابية، فنحن لا نستبعد من دفع ما تبقى من فلول عصابات داعش, من سوريا نحو العراق, لتهدد شعبنا وتقتل ابنائنا وتنشر الفوضى في بلدنا”.

المهندسة / جنان عبد الجبار البريسم

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com