النائب الأول لمحافظ البصرة يحث برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على بذل جهودهم لانعاش السياحة في مناطق الاهوار
   |   
شرطة البصرة تتوعد سائقي دراجات التوصيل (الديلفري) المخالفين لقواعد المرور
   |   
جامعة البصرة تظفر بميداليتين في قمة الجامعات الآسيوية
   |   
منبئ جوي: موجة غبار قادمة من بغداد إلى البصرة في الساعات المقبلة !
   |   
نزاع عشائري يسفر عن اصابة 3 اشخاص في القرنة شمال البصرة
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يطلع على نصب ومتحف شهداء انتفاضة ١٩٩٩/٣/١٧ لإعادة تأهيله من جديد
   |   
وثيقة : طبيب اسنان يجري عمليات تجميل بالبصرة!
   |   
بالصورة .. استمرار فعاليات معرض الزهور على حدائق مدينة البصرة الرياضية
   |   
بالوثيقة .. وزارة المالية تمول حساب البصرة لصرف رواتب موظفي ديوان المحافظة والمتعاقدين بقرار 315 و 310
   |   
70 حقل للدواجن مهددة بالإغلاق في البصرة بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


المهندسة البريسم تستنكر بشدة العدوان الأمريكي وحلفائه على الأراضى السورية

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏


نعلن عن ادانتنا واستنكارنا الشديد للعدوان الأمريكي وحلفائه على الأراضى السورية، ونعتبر هذا العدوان الهمجي هو عدوانا سافرا على الأمة العربية والاسلامية، والمغزى منه استباحة اراضيها وتدمير مقوماتها ومقدراتها لتمرير مخططاتها في المنطقة ، وانتقاما لهزيمة العصابات التكفيرية والارهابية التي تدعمها ، وزرعتها في الغوطة الشرقية ليكون خنجرا في خاصرة مدينة دمشق".

وكما نستهجن ماتناقل من تصريحات للادارة الامريكية من تبريرات بحجة حماية المدنيين، بينما تؤيد وتدعم بقوة جرائم الاحتلال الإسرائيلى وانتهاكاته وقتل المدنيين الفلسطينيين العزل ، وما هذا الاعتداء الأميركي سوى استهتار دولي ، وقفز على مجلس الأمن الدولي ، بعيدا عن المبررات الدولية والقانونية والانسانية”.

فيما نؤكد عن وقوفنا إلى جانب الشعب السوري الذي يتعرض الى حرب إبادة شاملة ، ونرفض بشدة استهداف دولة سوريا عبر الأجواء العراقية".

وفي الوقت الذي نستنكر هذا العدوان الغاشم من قبل الولايات المتحدة ومن آزرها من بريطانيا وفرنسا, والكيان الاسرائيلي والسعودية، نؤكد وقوفنا الى جوار اشقائنا السوريين , الذين يتعرضون الى حرب إبادة شاملة بين مطرقة الصواريخ الامريكية ، وسندان العصابات التكفيرية ، وندعو الى الاستعداد للدفاع عن أوطاننا وشعوبنا ومقدساتنا، ومواجهة المؤامرة الجديدة بعد هزيمة واندحار المجاميع الارهابية، فنحن لا نستبعد من دفع ما تبقى من فلول عصابات داعش, من سوريا نحو العراق, لتهدد شعبنا وتقتل ابنائنا وتنشر الفوضى في بلدنا”.

المهندسة / جنان عبد الجبار البريسم

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com