محافظ البصرة (وكالة) يعقد اجتماعا موسعا مع مسؤولي الاقسام بديوان المحافظة
   |   
مجلس البصرة يعقد جلسته الاعتيادية ومحافظها يستعرض للاعضاء نتائج زيارته الى العاصمة بغداد
   |   
النزاهة تلقي القبض على موظف بتقاعد البصرة متلبسا بالرشوة
   |   
محافظ البصرة وكالة يعلن عن تشكيل خلية طوارئ والاتفاق مع مسؤولي وزارتي التخطيط والمالية لصرف استحقاقات المحافظة المالية
   |   
رئيس مجلس محافظة البصرة يسلم النائب الاول كتاب تنصيبه محافظا بالوكالة رسميا
   |   
مجلس محافظة البصرة يفتح باب الترشيح للراغبين بشغل منصب محافظ البصرة
   |   
المجلس السياسي: قدوم أي محافظ جديد مالم يطلق اموال الموازنة ويسترجع مبالغ البترودولار فقدومه لن ينفع البصرة
   |   
كتلة الفضيلة بمجلس البصرة : قضية انتخاب محافظ جديد يستغرق وقتا طويلا
   |   
غدا .. انتهاء موجة الرطوبة (الشرجي) في البصرة
   |   
خلاف بين تيار الحكمة والمجلس الاعلى بخصوص الشخصية المرشحة لمنصب محافظ البصرة
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

المهندسة البريسم تعزي الشعب العراقي والبصريين بوفاة الداعية والمفكر الاسلامي السيد هاشم الموسوي

Search Bigger

 

جبا - خاص:

نعت عضو التحالف الوطني والنائب السابق المهندسة ، جنان عبد الجبار البريسم ، امين حزب الدعوة الإسلامية / تنظيم العراق / السيد هاشم الموسوي الذي وافته المنية اثر مرض عضال ".

وقالت البريسم في برقية التعزية تلقتها جريدة البصرة(جبا) اليوم "نعزي الشعب العراقي الحبيب ، واهالي البصرة الاعزاء بوفاة المربي والداعية الاسلامي ، والمفكر الاسلامي السيد ، هاشم الموسوي ( أبا عقيل ) ، الذي أفنى عمره في خدمة العراق ، وأتحف المكتبة الإسلامية بعشرات الكتب والمنتجات المعرفية والفكرية ، وقدم في سبيل الشعب العراق مقترباً الى الله تعالى مع كوكبة من الشهداء من أخوانه وذويه ، ونذر حياته في خدمة الدين الاسلامي.

داعية العلي القدير ان يتغمد روح الفقيد فسيح جنانه ، ويلهم ذويه الصبر والسلوان ، وانا لله وانا اليه راجعون".

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07721177265
الايميل
nadhempress@Gmail.com

 

 

تنويه : جريدة البصرة الالكترونية لا تتحمل مسؤولية الاراء والمقالات المنشورة في موقعها، و ليست بالضرورة تمثل رأي الجريدة.كما لاتتحمل الجريدة اي مسؤولية لما ينشر وينسب اليها كالاخبار والصور في غير موقعها الرسمي حتى وان تضمنت شعار او عنوان الجريدة.