بيع مليوني برميل من نفط البصرة الخفيف
   |   
شرطة ميسان : مقتل مجرم خطير بعد مقاومته قوة أمنية حاولت القبض عليه في العزير
   |   
ضبط أجنبي كوري الجنسية بحوزته مبلغ كبير في مطار البصرة الدولي
   |   
شرطة ميسان : القاء القبض على مجرم خطير
   |   
ضبط 4 شاحنات محملة بمعلبات (الاجبان) في ميناء أم قصر الشمالي
   |   
بالصور .. هكذا بات نهر العز وهو يصارع ليفارق الحياة !!
   |   
تسجيل اعلى مستوى لصادرات العراق النفطية من البصرة
   |   
انتحار فتاة في البصرة قبل يوم زفافها
   |   
تنافس حاد بين كتلتي بدر والدعوة على منصب رئيس مجلس محافظة البصرة
   |   
شرطة ميسان : إلقاء القبض على مجموعة متهمين بجرائم جنائية خلال تنفيذ عمليات أمنية استباقية
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

النفط يرتفع

جبا - متابعة:

صعدت اسعار النفط امس الاثنين، بعد أن زاد متعاملو العقود الآجلة رهاناتهم على تجدد انتعاش الأسعار رغم أن تنامي أنشطة الحفر في الولايات المتحدة يساعد على استمرار تخمة المعروض بالأسواق الحاضرة.

 

وبحسب وكالة 'رويترز' ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 69 سنتا أو 1.43 بالمئة إلى 48.83 دولار للبرميل بعد أن سجلت أعلى مستوى للجلسة عند 49.15 دولار.

 

 وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 68 سنتا أو 1.48 بالمئة إلى 46.51 دولار بعد أن صعد إلى 46.69 دولار.

 

وقال متعاملون ومحللون إن الانتعاش يبدو فنيا بعد موجة صعود الخام الأمريكي التي شجعت على تحرك مماثل في سوق برنت. لكنهم أضافوا أن المكاسب قد تكون سريعة الزوال.

 

وقال أوليفييه جاكوب المحلل لدى بتروماتركس "عندما تبدأ بالاقتراب من 45 دولارا للبرميل في غرب تكساس الوسيط فإنك تدخل نطاقا تجد فيه بعض الدعم السعري وأعتقد أنه كانت هناك بعض الأدلة الأسبوع الماضي على عودة التدفقات الاستثمارية إلى النفط الخام."

 

وأضاف قائلا "ينبغي الحذر من الإغراق في التفاؤل.. فروق أسعار السوق الحاضرة ما زالت تحت ضغط... من السابق لأوانه الحديث عن ارتفاع كبير في أسعار النفط."

 

وقال المتعاملون إن الأسعار ارتفعت وسط بيانات تظهر أن المضاربين زادوا استثماراتهم في العقود الآجلة للخام عن طريق تكوين مراكز دائنة ضخمة.

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com

 

 

تنويه : جريدة البصرة الالكترونية لا تتحمل مسؤولية الاراء والمقالات المنشورة في موقعها، و ليست بالضرورة تمثل رأي الجريدة.كما لاتتحمل الجريدة اي مسؤولية لما ينشر وينسب اليها كالاخبار والصور في غير موقعها الرسمي حتى وان تضمنت شعار او عنوان الجريدة.