النائب الأول لمحافظ البصرة يحث برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على بذل جهودهم لانعاش السياحة في مناطق الاهوار
   |   
شرطة البصرة تتوعد سائقي دراجات التوصيل (الديلفري) المخالفين لقواعد المرور
   |   
جامعة البصرة تظفر بميداليتين في قمة الجامعات الآسيوية
   |   
منبئ جوي: موجة غبار قادمة من بغداد إلى البصرة في الساعات المقبلة !
   |   
نزاع عشائري يسفر عن اصابة 3 اشخاص في القرنة شمال البصرة
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يطلع على نصب ومتحف شهداء انتفاضة ١٩٩٩/٣/١٧ لإعادة تأهيله من جديد
   |   
وثيقة : طبيب اسنان يجري عمليات تجميل بالبصرة!
   |   
بالصورة .. استمرار فعاليات معرض الزهور على حدائق مدينة البصرة الرياضية
   |   
بالوثيقة .. وزارة المالية تمول حساب البصرة لصرف رواتب موظفي ديوان المحافظة والمتعاقدين بقرار 315 و 310
   |   
70 حقل للدواجن مهددة بالإغلاق في البصرة بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


قصة (نخيل) مع الامام علي عليه السلام في الكوفة !

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٢‏ شخصان‏ و‏نص مفاده '‏× أروع القصص‏'‏‏

 

جبا - اسلاميات :

 

في زمن أمير المؤمنين (ع) رجل أسمه (نخيل) شيعي ومحب للإمام علي (ع) كان الرجل معتادًا أن يصلي العشاءين خلف أمير المؤمنين( ع) في مسجد الكوفة, ولكن لم تكن تربطه علاقة اجتماعية بالإمام, بل إنّ نخيلاً يقول لم يكن الإمام يعرف اسمي?!!

وفي يوم ما مرض نخيل بمرض الزكام طرحه الفراش لثلاثة أيام, ولم يستطع الذهاب للصلاة في المسجد كما هو المعتاد. في اليوم الثالث يقول: لبست ثيابي وما زلت مريضًا لا أستطيع الوقوف, وهممت بالخروج, وعند الباب أوقفتني زوجتي: نخيل إلى أين ذاهب?

قلت لها: أمة الله إلى المسجد للصلاة خلف أمير المؤمنين (ع)

قالت: لو انتظرت حتى تشفى ثم اذهب.

يقول قلت لها: لا أستطيع البقاء, فقد اشتقت إلى مولاي أمير المؤمنين(ع).

يقول نخيل: وصلت المسجد, وكالمعتاد جلست للصلاة, وبعد أن انتهيت سمعت صوت ينادي (يا نخيل لا تذهب, أريدك بعد أن تكمل تعقيباتك).

يقول كان ذلك الصوت قادم من جهة المحراب, دققت وإذا بالصوت صوت سيدي ومولاي أمير المؤمنين (ع) يقول ذهبت إليه, وجلست بين يديه وأبلغته السلام, سيدي من أين عرفت اسمي?!

قال (ع): يا نخيل أعرف أسمك وأسم أبيك, وأعرف الحديث الذي دار بينك وبين زوجتك على الباب !!!! عندما قلت لها أني مشتاق إلى أمير المؤمنين.

يا نخيل لست أنت الذي مشتاق, بل أنا الذي اشتقت إليك, فأرسلت بريحي فهيجتك وحركتك ثم جلبتك إليّ.

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com