المنتخب السوري يخسر مدافعه في بطولة الصداقة بالبصرة
   |   
الأجور اليومية في دوائر كهرباء ميسان يتظاهرون للمطالبة بتثبيتهم
   |   
اعتقال مسافر خليجي حاول تهريب 3 آلاف حبة مخدرة بمنفذ العبدلي الحدودي مع البصرة
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث مع احد الشركات المحلية اعادة العمل بتنفيذ مشروع مجاري قضاء ابي الخصيب
   |   
اتحاد نقابات العمال ينظم تظاهرة للمطالبة بحماية المنتج المحلي في البصرة
   |   
إدخال مغذي الصحفيين (11ك.ف ) للعمل بعد انجازه
   |   
ثلاث بواخر محملة بالحنطة والرز تصل الموانئ الجنوبية لحساب البطاقة التموينية
   |   
ضبط ٢٦ شاحنة تحمل أدوية بشرية خارج ميناء ام قصر في البصرة
   |   
نصب جهازي مفراس جديدين بمستشفيي الصدر التعليمي والبصرة
   |   
إخراج ليرة تركية من مرئ طفل في احد مستشفيات البصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


أيهما أصح "صدق الله العلي العظيم" أم "صدق الله العظيم"؟

لا يتوفر وصف للصورة.

 

 

السؤال: نحن أتباع مدرسة اهل البيت عندما ننهي الاية أو السورة من القرآن الكريم نقول: صدق الله العلي العظيم، ولا نقول: صدق الله العظيم، فما هو السر في ذكر العلي؟

الجواب: من الطبيعي عدم الوصول الى نتيجة مقبولة ترجح احد الاحتمالات من خلال عدم ورود مثل هذه الأمور في الروايات، لذا فمن الناحية الأولية يمكن الاتيان بأيهما شاء، لكن لما كان في هذه الجملة (العلي العظيم) من زيادة في تعظيم الله تعالى أولاً، وثانياً لأنها وردت في القرآن الكريم بموردين:

قال تعالى: ﴿ وَلَا يَئُودُهُ حِفظُهُمَا وَهُوَ العَلِيُّ العَظِيمُ ﴾ (البقرة:255).

وقوله تعالى: ﴿ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ وَهُوَ العَلِيُّ العَظِيمُ ﴾ (الشورى:4)، وهما في مورد الثناء والتعظيم، ووردت بلفظ (العظيم) وحدها في قوله تعالى: ﴿ إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤمِنُ بِاللَّهِ العَظِيمِ ﴾ (الحاقة:33)، وهو مورد للتقريع والتخويف.

ولمّا كان مقامنا مقام الثناء والتعظيم كان من المناسب والأفضل استعمال الجملة الأولى، أي: (العلي العظيم)، ولهذا تمسك بها أتباع أهل البيت (عليهم السلام) .

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com