حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   
قائمة بأصناف وأسعار السمك في مزاد الفاو اليوم الخميس
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


الرفيقة ( ام عروبة ) منال يونس الالوسي اعدمت الشهيدة بنت الهدى بإطلاق الرصـ ـاص على رأسها الشريف !

قد تكون صورة لـ ‏‏٢‏ شخصان‏

الفضاء الحر:

 

 

الرفيقة ..منال يونس الالوسي  (أم عروبة ) مواليد عام ١٩٣٩ من محافظة ديالى 

وسكنت حي التشريع المنطقة الخضراء حالياً وكانت معروفة بين الاوساط النسوية بكنيتها المعهودة وهي (أم تقرير) فتقريرها يگولون يوصل گبل لصـ ـدام حسين....!!!!

تسببت بإعـ ـدام زميلتها 

المعلمة سعدية سلطان غانم الدليمي 

وزوجها دحام عبد الله نعيم الجنابي 

وولديهما المراهقين 

على آثر مشادة بينها وبين زميلتها 

وأتهمتها بالتقرير أنها تس_ب القيادة والحـ ـزب في منزلها مع زوجها وأطفالها ...!!!!

وكانت هذه الحادثة

 في حزيران من العام ١٩٨٢ 

والتقرير والوثائق موجودة 

ومؤرشفة في بناية المخابرات العامة .

وكذلك تسببت هذه المناضلة العتيدة بإعـ ـدام العميد عصام حميد عبد الرحمن العزاوي على اثر تقرير كتبته للطاغـ ـية أتهمته بالتخابر مع دولة معادية وتم إعد١مه مع أخوته الاثنين وهم كلٌ من هشام وعمر في العام ١٩٨٣ .

أما عن تقريراتها التي تكتبها للطاغـ ـية عن الشيعة فوصلت حد الثمان وثلاثين تقريراً نتج عنها إعـ ـدام أكثر من مائة شخص شيعي بريئ بين الاعوام ١٩٨٢ و ١٩٨٧ 

وتذكر دائرة المخابرات العراقية في تقريرها السري أنها بنفسها قامت بإعـ ـدام الشهيدة بنت الهدى من خلال إطلاق الرصـ ـاص على رأسها الشريف في داخل بناية المخابرات العامة وهي بنفسها من حققت معها حسب ماذكرته برقية التقرير المرقم ١٢٨٩/ب في الحادي عشر من شهر حزيران من العام ١٩٨٠ في الساعة الحادية عشر صباحاً لتعرج روح الشهيدة بنت الهدى إلى ربها وهي صائمة 

ومن الجدير بالذكر أن هذه المجر مة منال يونس مـ ـاتت مؤخراً في الأردن ليستلم ذووها راتباً تقاعدياً مقداره ٣ ملايين دينار بدرجة مدير عام يستلمه وكيلها أنس عبد الخالق محمد العاني من سكنة حي الجامعة ومؤخراً تم تغيير الوكالة بإسم ولدها إبراهيم عدنان الحديثي والساكن في لندن في إحدى الفلل التي تعود لوزارة الخارجية العراقية في مدينة مانشستر الجادة العاشرة .