حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   
قائمة بأصناف وأسعار السمك في مزاد الفاو اليوم الخميس
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


قصة حادثة الجسم الغريب (القنبلة) على متن طائرة الخطوط الجوية العراقية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طائرة‏‏

 

 

 كتب / ياسر الخفاجي:

 

قبل ساعة من الان وصلتنا معلومات مؤكدة وخطيرة ودقيقة جدا حول حادثة الرحلة (IA112) التي تمت مساء اليوم الأحد المصادف
15 March 2020

 

من مطار السيد الخميني في العاصمة الايرانية طهران إلى مطار بغداد الدولي في العاصمة العراقية بغداد.

 

على إحدى طائرات الخطوط الجوية العراقية من طراز
Boeing 737-800 Next Generation
التي تحمل تسجيل
YI-ASI

 

في الرحلة المرقمة (IA112) والتي كانت تحمل على متنها 162 راكب اي انها كانت ممتلئة للآخر

 

والتي كانت بقيادة الكابتن عرفات عباس البصام

 

ماوصلنا اليوم يمثل سابقة خطيرة جدا وفشل ذريع وواضح جدا من قبل الفاشلين في مطار بغداد الدولي.

 

فبعد ان اقلعت طائرة الخطوط الجوية العراقية من مطار طهران ، وقبل وصولها للحدود العراقية الإيرانية بــ :

(50 nautical mile)
أي قبل وصولها نقطة الــ:
(waypoint)
العراقية الإيرانية ب
(50 Nautical Mile)

 

إتصل أحد مراقبي برج حركة الملاحة الجوية الإيرانيين في إيران بكابتن الرحلة (IA112) الاوهو الكابتن عرفات عباس البصام قائلا له بالنص
(The Iraqi plane :
There is a bomb on board)

 

اي منبها للكابتن بوجود قنبلة على متن الطائرة..

 

وبعد هذا الأمر طلب الكابتن عرفات البصام من مراقب برج حركة الملاحة الجوية في إيران ان يحوله إلى موجة اخرى غير هذه الموجة التي تم مناداته بها.

 

وبالفعل تم تحويله إلى موجة اخرى
وبها طلب الكابتن عرفات البصام من مراقب برج حركة الملاحة الجوية في إيران ان يؤكد له هذا الأمر وبالفعل أكد له هذا الأمر..

 

ثم اعاد عليه الكابتن عرفات البصام من جديد تأكيد الأمر وبالفعل اكد له مجددا وجود قنبلة على متن الطائرة..

 

وهذه القنبلة تم تحميلها من (IKA) أي مطار خميني والذي يرمز له حسب منظمة الاياتا العالمية بهذا الرمز (IKA)

 

بعدها طلب الكابتن عرفات البصام من المراقب الإيراني ان يعمل له
(Coordinate)
مع الرادار العراقي بإنه سيهبط بالطائرة إلى ارتفاع (10000 قدم) كما هو منصوص عليه حسب اللوائح العالمية في حال تعرض الطائرة لهكذا مواقف..

 

وبالفعل أكد له المراقب الإيراني انه سوف يساعده بالأمر..

 

وفي اثناء هبوطه إلى هذا الارتفاع وبعد دخوله الأجواء العراقية..

 

إتصل الكابتن عرفات البصام بمراقبي برج حركة الملاحة الجوية في العراق طالبا منه هذا الخبر حتى طلب الهبوط بالطائرة إلى إرتفاع 10000 قدم..

 

وحسب اللوائح المنصوص عليها عالميا في حال تعرض الطائرة لهكذا مواقف حرجة خطيرة.

 

وبعد أن دخل بطائرته إلى الأجواء العراقية طلب من مراقبي حركة الملاحة الجوية العراقيين ان يتصلوا بمطار بغداد الدولي لكي يقوموا بتجهيز سيارات إسعاف وسيارات إطفاء وذلك لاجل الاستعداد لهذه الحالة الطارئة والخطيرة جدا..

 

وما ان هبطت الطائرة بسلام على أرض مطار بغداد الدولي....

 

وبالتحديد في منطقة بعيدة عن الصالة الرئاسية اي ليس بقرب صالات الانتظار...

 

هنا حلت الكارثة..

 

فكلنا نعرف انه مثل هكذا حالات طارئة يجب ان تكون سلطات المطار على اتم الجهوزية والاستعداد لهكذا موقف طارئ وخطير وان تكون سرعة الاستجابة سريعة جدا جدا...

 

لكن ماحصل بالحقيقة كان بمثابة الكارثة..
حيث انتظر الكابتن عرفات البصام وركابه ولمدة 18 دقيقة املين ان تأتي اليهم النجدة بشكل سريع..
وبنهاية المطاف اتت سيارة إسعاف واحدة وسيارة إطفاء واحدة ولم تأتي بالسرعة المطلوبة ولم تاتي هذه النجدة له الا بعد 18 دقيقة اي مايقارب الثلث ساعة؟؟؟؟!!!!!!!!
والمضحك في الأمر كانو واقفين بمسافة بعيدة عن الطائرة...

 

ومن هنا نستنتج عن حجم الفشل الذي يصيب هذا المطار بجميع مفاصله وانه غير مهيأ لهكذا أزمات ابدا وفاشل فشل ذريع ولو حصلت كارثة فيه لاسامح الله فلن ينجوا اي شخص ربما بسبب هذا التأخير الغير مببرر والذي يمثل ضربة قاضية جدا على قطاع الطيران العراقي....

 

حاليا الطائرة بسلام ومطوقة من قبل منتسبي جهاز مكافحة الإرهاب العراقي .. ولايسمح لاي شخص بالتقرب منها ويجري تفتيش الطائرة..

 

وهذه الرحلة هي الأخيرة للخطوط الجوية العراقية الى هذا البلد وخصوصا طهران....

 

وتوقيت هذه الحادثة يثير الشكوك وعلامات الاستفهام..

 

لماذا حصلت بعد اخر رحلة جوية للخطوط الجوية العراقية الى ايران.

 

ولماذا تم انذار كابتن الرحلة بعد اقلاعها من مطار خميني بعد مدة طويلة من إقلاعها.,؟؟!!

 

وكل الرحلات الخاصة بمطار بغداد الدولي تم تحويلها إلى مطار النجف الاشرف الدولي بعد هذه الحادثة.

 

في أحد الصور يظهر الكابتن عرفات عباس البصام.

 

- جميع المعلومات حصرية ووصلتنا باتصال هاتفي من أحد اكثر مصادرنا دقة في الخطوط الجوية العراقية!!

 

لا يتوفر وصف للصورة.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏طائرة‏ و‏سماء‏‏‏

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏طائرة‏ و‏سماء‏‏‏

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏جلوس‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏