إيران توقف إيفاد رعاياها إلى العراق عبر حدود جذابة والشلامجة لاعتبارات امنية
   |   
وزارة التجارة ترد على تقارير اتهمتها بالبحث عن بدائل لموانئ البصرة
   |   
متظاهرون يغلقون طريق حقل غرب القرنة1 ومستودع الفاو النفطي
   |   
إرسال أدوية ومستلزمات طبية من البصرة إلى ذي قار
   |   
شروط اقامة خليجي ٢٥ في البصرة
   |   
حملة شعبية مشتركة بين المتظاهرين والقوات الامنية في الزبير لإزالة مخلفات الاطارات المحترقة
   |   
فتح طريق يربط جسر العرب بمصفى البصرة في الشعيبة
   |   
فتح تقاطع ساحة الشهيد ماهر ثويني الى البرجسية والشعيبة وبئر 20 والرميلة
   |   
فوز شركة صينية بعقد في حقل غرب القرنة-1 النفطي بالبصرة
   |   
تواصل قطع شارع اللجنة الاولمبية باتجاه تقاطع العروسة في البصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


السياسة الناجعة..!؟

 

 لبنان  اليوم ..!؟بقلم: حسين محمد العراقي

 

كتب / حسين محمد العراقي:

 

  جلالة ملك هولندا فيليم ألكساندر صاحب المكان الرفيع..

كنت أرى الملك غارقاً في أمنيات  شعبه وقضيته التي تصب  لصالح الوطن نفعاً بدليل إدراته حكم وفي  صميم الهم الوطني (حقوق إنسان وحياة حرة كريمة للمجتمع الهولندي وهذا حق   الناس بالحياة ) كذلك قام  بالعمل النضالي لشعب هولندا فقد كان ثاقب الرأي ولا يتكلم  إلا بالصالح العام  علماً كان المستعد تماما لكل جانب من جوانب دوره الجديد عبر أنشطته المكثفة على المستوى العام بأدراته  السياسية وأهتمامه الجاد  بالتطورات  وأحداث اليوم" التي تمر بعالمنا الحاضرلحين أصبحت مملكة هولندا  محل أحترام من قبل البلدان الأخرى .

الملك فيلم ألكسندرالذي حافظ على طابعه السياسي الذي وصل  ذروته بدليل أمتلك  الرصيد العربي والدولي  وعياً جديداً  للعلاقات  الأجتماعية  والسياسية فقد قبل الواجبات الضرورية  المناطة لهذا المنصب وباتت أدارة العمل بدون أي أعتبارات شخصية وتجاوز لمصلحة الحزب أو الجماعة ولدى تنفيذه مهمته طلب دعم وثقة الشعب الهولندي."  لحين عُرف بالشخصية المأثرة علماً تحظى العائلة المالكة في هولندا بشعبية على نطاق واسع النظير الذي قلَ نظيره وأصبحت نسبة المؤيدين للنظام الملكي 78 في المائة يشار إلى أن الملكة آن بياتريكس البالغة من العمر 75 عاما تنازلت عن العرش بعد أن قضت 33 عاما في منصبها لابنها  الملك أعلاه البالغ من العمر 46 عاما وهو متخصص في إدارة موارد المياه علماً أكد ملك  هولندا أنه يريد الابتعاد قليلاً عن البروتوكولات وأن يكون قريب من الناس .

أكد فيليم نيته لمبتغاه  بين التقليد ومتطلبات القرن ( الـ21) ونطق  أريد أن أكون ملكاً يواصل التقليد وأواصل تقليد أسلافي هذه مضامين تصب  لأستقرار البلاد وأستمراريته  بالعمل  وبات صاحب تجربة  خير من قرائة  100  كتاب وقال أريد أن أكون ملكاً من القرن الحادي والعشرين يمكنه أن يجمع شمل الناس من حوله ويمثلهم ويشجعهم ويكون  قدوة لهم علماً وللأطلاع   الملك  فيليم  بنى حياته وإدارته السياسية على حب وتقدير وأحترام  شعب هولندا لأنه  (ملك ونظامه ملكي ؟)بينما  تبنى أكثر الأنظمة الجمهورية  حياتها وإدارتها السياسية على  الدكتاتورية التعسف والأضطهاد والمنفى لشعوبها  دليلي ها هي  سوريا  واليمن وما يجري بها  كذلك العراق ودكتاتوريته السابقة  بحاكمها  صدام حسين  الذي شردني أكثرمن عقد من الزمان  من عام  1993  وعدت    2004 وجعلني أعيش الذُل عند معمر القذافي حاكم ليبيا  .

 أكد جلالة الملك  أعلاه أنا لست متمسكاً بأي برتكول ويمكن للناس أن ينادوني كما يشاؤون حتى يشعروا بالأرتياح لذلك ليس من قبيل المصادفة أن الملك أعلاه تولى العرش وأنغمس في عملية إدارة المياه وحمايتها  بالمملكة خلال الجزء الأكبر من حياته.

 ما أجلّ ما سطّرهُ ملك أـسمه فيليم ألكساندر الذي جعل مملكة هولندا مركزاً فكرياً وسياسياً لا نظير له ونمت نمواً متواصلاً فبلغت شهرتها الآفاق وصارت ملتقى واليوم صدح صيته أمام الرأي العام الهولندي والعالمي سيدي الكريم جلالة الملك أرجو أن تسامحني   إذ  أنا  لا أفيك حقك صحفياً  والآن بداخلي مشاعر يجب أن أبيح بها لمقامك العالي صدقاً  وصراحة أنا كتبت لكل ملوك العرب بدءً من جلالة الملك الراحل  فاروق  الأول فاروق مصر المنشور بصحيفة الفكر  وأنتهاءً بالملك  الليبي أدريس السنوسي المنشور بشبكة الاعلام بالدنمارك لأن عندي ميول بحت للأنظمة الملكية وأمنيتي أعيش كمواطن بظلها وتحديداً  مملكة هولندا  عبر اللجوء الرسمي لأن راح مني الغالي والنفيس بالعراق  دليلي الدامغ منشور بمجلة الغربة بعنوان صرخة الوالد  الجريح الإعلامي حسين محمد العراقي واليوم أريد أقصد هولندا  لأخدم قضيتي (أحترام النظام الملكي؟  أينما وجُد)  فلم أجد مثلكم  للقبول والتقدير تحية إكباراً وإجلال إلى من آزرني فلنْ أنساه ما حييت .  ولد الملك فيليم الكسندر في 27 أبريل 1967 وهو أول رجل سيتولى عرش هولندا منذ 123 عاما حيث توفي آخر ملك هولندي عام 1890 ومنذ ذلك الوقت تعاقب على العرش نساء (ملكات) فقط  أما عن حياته تعلم في المدرسة الثانوية البروستانتية في مدينة   لاهاي  وبعدها أدى الخدمة العسكرية في البحرية الملكية الهولندية وذلك من أغسطس  عام 1985 إلى يناير عام  1987كما تلقى تدريبه في الكلية البحرية الملكية الهولندية  ودرس التاريخ  وحصل على الشهادة الأكاديمية بعام 1993 .

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com