اخماد حريق اندلع بمخزن للفواكه والخضار بالقرنة في البصرة
   |   
إيران توقف إيفاد رعاياها إلى العراق عبر حدود جذابة والشلامجة لاعتبارات امنية
   |   
وزارة التجارة ترد على تقارير اتهمتها بالبحث عن بدائل لموانئ البصرة
   |   
متظاهرون يغلقون طريق حقل غرب القرنة1 ومستودع الفاو النفطي
   |   
إرسال أدوية ومستلزمات طبية من البصرة إلى ذي قار
   |   
شروط اقامة خليجي ٢٥ في البصرة
   |   
حملة شعبية مشتركة بين المتظاهرين والقوات الامنية في الزبير لإزالة مخلفات الاطارات المحترقة
   |   
فتح طريق يربط جسر العرب بمصفى البصرة في الشعيبة
   |   
فتح تقاطع ساحة الشهيد ماهر ثويني الى البرجسية والشعيبة وبئر 20 والرميلة
   |   
فوز شركة صينية بعقد في حقل غرب القرنة-1 النفطي بالبصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


حدث ذلك في البصرة سابقاً ولعلهُ لم يحدث في أيّ مدينة اخرى في العالم ؟؟؟؟

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏بدلة‏‏‏‏

 

 

كتب / ايوب ابو خالد :

بمناسبة العام الدراسي الجديد أقدمُ لكم نموذجاً لمعلمٍ بصريٍّ قلّ نظيره ،،،،
انه الاستاذ ( سليمان سرسم ) معلم الصف الاول في مدرسة المربد الابتدائية ،،،
الحكاية انه بقي معلماً في هذه المدرسة (30)عاماً معلماً للصف الاول الابتدائي في نفس الصف لم يبدله مع صف اخر ابداً ،،،
كما انه وخلال الثلاثون عاماً لم يصعد للطابق الثاني من المدرسة حسب قول شهود العيان الذين عاصروه او الذين سمعوا منه ذلك ومنهم ،،،،
المرحوم والدي ميخائيل ايوب الذي عمل معه معلماً في نفس المدرسة ويظهر الى يسار الصورة وهو يضع السدارة الفيصلية على رأسه ،،،
ثانياً ،، الاستاذ ( الحاج عدنان ال جلال ) الذي زامله كمعلم في نفس المدرسة ،
ثالثاً ،،، إبن ،،إبن خالي والذي كان ( هو وابوهُ) من تلاميذ الاستاذ سليمان سرسم وبنفس الصف الذي لم يغيرهُ ابداً..
يظهر في الصورة الاستاذ المرحوم ( سليمان سرسم الى يمين الصورة) ووالدي المرحوم ميخائيل ايوب الى إليسار ،،،،أُخذت هذه الصورة في العام الدراسي (1968-1969)وهي السنة التي تقاعدا فيها ،،،
هكذا كان التعليم في العراق ،،هو الهواية بأعلى درجاتها ممزوجة بالاحتراف بأعلى درجاته ،،،،لذلك تخرج أجيال واجيال من الطلبة المتعلمين والمثقفين والمطلعين على كافة نواحي الحياة وكانوا خير معين لبلدهم العراق في كافة صنوف الحياة ،،
أرجو إعطائي ايّةِ فكرة عن التعليم في العراق في الوقت الحالي لاني مغترب بالسويد منذ (25)عاماً ،،مقارنة على ما كان عليه سابقاً ،،،،، وبما انني كنتُ معلماً لمدة عشرون عاماً مناصفة بين البصرة وبغداد يمكنني ان أتناقش مع من يرغب بذلك
اخيراً اتمنى عاماً ناجحاً لجميع تلاميذ العراق ،،

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com