اعتقال 18 مطلوبا للقضاء بينهم امرأة في البصرة القديمة
   |   
مكتب خاص لاستقبال مطالب المتظاهرين في البصرة
   |   
بيئة البصرة تعلن عن اجراءات رقابية مكثفة للأنشطة الصناعية والمشاريع الخدمية بالمحافظة
   |   
مشروع متكامل للضمان الصحي للعوائل البصرية بموازنة العام المقبل
   |   
نجاح الخطة الأمنية الخاصة بزيارة الأربعين في البصرة
   |   
أول غرامة بـ”جذع النخلة” بعد رفع الحظر بسبب احد المشجعين
   |   
ضبط مذخر للادوية يحوي انواع منتهية الصلاحية في البصرة
   |   
دخول أكبر رافعة في العالم الى الخدمة في ميناء أم قصر
   |   
احباط تهريب 11 سيارة في ميناء ام قصر
   |   
النقل تعلن المباشرة بتأهيل طريق كورنيش المعقل ضمن مواصفات عالمية
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


ازمة مياه الشرب في قضاء ابي الخصيب تهدد حياة المواطنين بالخطر

Image result for ‫الماء المالح في البصرة‬‎

 

كتب / داود الفريح

يوما بعد اخر تزداد ازمة المياه الصالحة للشرب تفاقما في مختلف مناطق قضاء ابي الخصيب وفي معظم مناطق البصرة عموما 

اذ تشهد اغلب مناطق القضاء يوميا اصطفاف عشرات "الستوتات والتناكر" في صفوف طويلة امام محطات التحلية الاهلية ، وبعضهم من يضطر الى المبيت من أجل الحصول طن ماء صالح للشرب ، ما أدى إلى ندرة في حصول العوائل الخصيبية على ما يسد حاجتها الرئيسية من الماء 

وقال احد المواطنين : ان قضاء ابي الخصيب يعاني منذ فترة ليست بالقليلة من ازمة حادة في توفير مياه صالحة للشرب اضافة الى ارتفاع نسبة الملوحة فوق الحد الطبيعي

 

موضحا ان محطات التحلية تزود "التناكر" بكميات ماء محدودة مما اضطرهم الى جلبها من اماكن بعيدة خارج القضاء وهذا ماتسبب في غلاء اسعارها

 

وبين ان سعر طن الماء الصالح للشرب وصل في مركز القضاء الى ثمانية عشر الفا في ظل الوضع الاقتصادي البائس الذي يعاني منه اغلب ابناء القضاء

 

مشيراً إلى معاناة المواطنين اليومية في الحصول على حاجتهم الرئيسية مما يضطرهم على حجز طن الماء قبل يوم او يومين من حاجتهم الفعلية

 

مناشدا الحكومة المحلية بالتدخل الفوري لحل هذه اﻻزمة قبل ان تكون لابناء القضاء ثورة تهز عروش الطغاة حسب وصفه

 

هذا وأرجع اصحاب محطات التحلية الأزمة إلى ارتفاع نسبة الملوحة وانخفاض نسبة مناسيب المياه في شط العرب اضافة الى انخفاظها في اﻻنهر الفرعية بسبب غلق تركيا وايران روافدهما المائية عن العراق ".

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com