بالوثيقة .. نائب يرفع دعوى قضائية على رئيس جامعة البصرة
   |   
تربية البصرة تنفي ما تم تداوله حول نقص تجهيز الكتب المنهجية للعام الدراسي الحالي
   |   
أكثر من 600 مدرسة حاجة البصرة للقضاء على الدوام الثنائي والثلاثي والرباعي
   |   
البصرة تناقش مع وزارة المالية الــ (١٠) الاف درجة وظيفية التي اعلنت عنها الحكومة المركزية سابقا
   |   
ضباط الاجهزة الامنية في ميسان يوزعون الهدايا و القرطاسية على التلاميذ من ذوي الشهداء و الأيتام
   |   
نائب عن البصرة يطالب وزير الداخلية بإلغاء إجازات حمل السلاح
   |   
وزارة الموارد المائية تعلن انخفاض نسب الملوحة بشط العرب الى 50%
   |   
منع حركة الدراجات النارية بعد الـساعة 6 مساءً في البصرة
   |   
قائد عمليات البصرة يطلب من اهالي البصرة بالتواصل معه مباشرة على هاتفه الشخصي 07901945363
   |   
هيئة النزاهة تضبط تلاعب في عقاراتٍ مساحتها تتجاوز 400 دونماً بقضاء أبي الخصيب
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


تعرف على اكبر اخطاء المحامين

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏بدلة‏‏‏‏

 

كتب / القاضي رحيم العكيلي:

واحدة من اكبر اخطاء المحامين في حق انفسهم وفي حق مهنتهم هو سكوتهم عن تعسف بعض القضاة وبعض الموظفين واصرارهم على عدم تطبيق القانون بحجة التعليمات والاوامر او بمجرد فرض المزاج والتحكم ** مثل اصرار القاضي على رفض اقامة الدعوى في محكمته لعدم اختصاصها المكاني او اصرار الكاتب العدل على تغيير محتويات الانذار حسب مزاجه** وعدم تنفيذ الاحكام القضائية الا بعد اكتسابها درجة البتات خلافا للمادة ٥٣ من قانون التنفيذ ورفض التنفيذ بحجة عدم الاختصاص المكاني ***
ان السكوت عن هذا النوع من التعسف سيحفز هذا القاضي اوالموظف العام للاستمرار بتعسفه و سوف يتحول التعسف الذي مارسه الى عرف اقوى من القانون ** 
وحينما يتحول التعسف الى عرف اقوى من القانون فسوف يضر بالجميع ** ولان مرور تعسف ما سيحفز على امرار تعسفات اخرى مماثلة **
بعض المحامين يتجنب التأخير ويسكت عن التعسف ويحاول ايحاد حلول اخرى اسرع واسلم لكنه من غير ان يدري يضر بنفسه وبمهنته لانهما اول ضحايا التعسف في تطبيق القانون ** 
اطعنوا باي قرار مخالف للقانون ولا تتخاذلوا ازاءه فان ذلك هو اقصر الطرق لجعل المحامي ند لمن يجلس خلف كرسي السلطة الرسمية ويمارس التعسف ويجبره على احترام المحاماة وعدم التعدي عليها .

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com