بالوثيقة .. نائب يرفع دعوى قضائية على رئيس جامعة البصرة
   |   
تربية البصرة تنفي ما تم تداوله حول نقص تجهيز الكتب المنهجية للعام الدراسي الحالي
   |   
أكثر من 600 مدرسة حاجة البصرة للقضاء على الدوام الثنائي والثلاثي والرباعي
   |   
البصرة تناقش مع وزارة المالية الــ (١٠) الاف درجة وظيفية التي اعلنت عنها الحكومة المركزية سابقا
   |   
ضباط الاجهزة الامنية في ميسان يوزعون الهدايا و القرطاسية على التلاميذ من ذوي الشهداء و الأيتام
   |   
نائب عن البصرة يطالب وزير الداخلية بإلغاء إجازات حمل السلاح
   |   
وزارة الموارد المائية تعلن انخفاض نسب الملوحة بشط العرب الى 50%
   |   
منع حركة الدراجات النارية بعد الـساعة 6 مساءً في البصرة
   |   
قائد عمليات البصرة يطلب من اهالي البصرة بالتواصل معه مباشرة على هاتفه الشخصي 07901945363
   |   
هيئة النزاهة تضبط تلاعب في عقاراتٍ مساحتها تتجاوز 400 دونماً بقضاء أبي الخصيب
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


نحتاج الى (سادات) يعيد لنا دجلة والفرات!!

 

نتيجة بحث الصور عن الساداتالفنتيجة بحث الصور عن سد اليسو التركيضاء الحر:

عام 1977 حصلت مصر على معلومات مؤكدة ان إثيوبيا تقوم ببناء سد كبير على منابع نهر النيل ..لذلك قامت بستدعاء السفير الأثيوبي في مصر وتقديم ورقة احتجاج ...ولكن السفير الأثيوبي كذب الخبر وأكد ان بلاده ملتزمة بكافة الاتفاقيات مع مصر ومنها اتفاقية 1952 التي تحدد حصة مصر والسودان من مياه نهر النيل ...لذا اوعز السادات الرئيس المصري في ذلك الوقت الى المخابرات المصرية التأكد من المعلومة وتصوير الموقع ..وفعلا تم ذلك خلال 48 ساعة ...فقدمت مصر احتجاجا اخر للحكومة الإثيوبية وكذبت اثيوبيا الخبر مرة اخرى ...لذا اضطرت مصر الى تقديم احتجاج الى الامم المتحدة وطلب جلسة استثنائية بحضور السفير الأثيوبي لديها وجرى ذلك واصرت اثيوبيا على تكذيب الخبر وانه لا صحة لهذه المعلومة وكانت الامم المتحدة بجانب الحكومة الإثيوبية ...فطلب السادات من الوفد المصري توثيق كلام الحكومة الإثيوبية و الامم المتحدة وفعلا تم توثيقها وحصلت مصر على نسخة منه وعاد الوفد المصري ..بعد ذلك بثلاثة ايام قام الطيران المصري بغارة جوية على موقع بناء السد وتم قصفه وتدميره بالكامل ...

فقامت إثيوبيا على الفور بتقديم احتجاج الى الامم المتحدة وجن جنون العالم ومنها أمريكا و بريطانيا وطلب من مصر توضيح الامر ...و لكن مصر كذبت الخبر ...وقال السادات في خطاب له كيف نقصف بناء لا وجود له إثيوبيا والامم المتحدة يقولون لا وجود لهذا السد ولدينا ما يثبت ذلك ...فكيف نقصف شيء غير موجود نحن لم نقصف اي شيء والخبر كاذب ..

فهل نحن الان بحاجة الى سادات كي يعيد لنا دجلة والفرات

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com