تفجيران مسيطر عليهما في الزبير وشط العرب يومي الاحد والاثنين القادمين
   |   
مستشار العبادي: حقوق المحافظات محفوظة خاصة المنتجة للنفط وفي مقدمتها البصرة
   |   
إطلاق 20 صقراً نادراً في جنوب العراق
   |   
البصرة تتوعد بغداد باللجوء الى الجماهير لعدم منحها استحقاقاتها
   |   
صحة البصرة تجرى ٥٠ عملية زراعة كلى وبمواصفات عالية الدقة
   |   
شركة بريطانية تفوز بعقد حفر آبار نفطية جنوب العراق لمدة عام
   |   
جنايات ذي قار تصدر حكما بالحبس الشديد على مدير التسجيل العقاري
   |   
المهندس التميمي يبحث مع النائب الخزعلي الاستحقاقات المالية والاولويات الخدمية والعمرانية التي يحتاجها سكان البصرة
   |   
رفع سعر بيع خام البصرة الخفيف لآسيا في ديسمبر
   |   
تدريسية في جامعة البصرة تحصل على براءة اختراع حول تشخيص سلالات بكتيرية جديدة NCBI
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

شعب العراق ملائكة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

 

هكذا غرد شاب مصري في حسابه على تويتر الذي تشرف عام 2016 بزيارة كربلاء المقدسة مشيا من النجف الاشرف في زيارة الأربعين.

■ غسيل ملابس .. إصلاح أحذية .. ماء ساخن للاستحمام في برد الصحراء القارص .. مضافات للنوم على جانبي الطريق .

ليسوا بشراً شعب العراق ملائکة

■ وجود ملايين البشر في شوارع أي دولة إذا تخطى ال٢٤ ساعة هو كابوس على كل المستويات أمنياً واقتصادياً واجتماعياً وتموينياً وبيئياً ..

■ تخيل نزول ملايين البشر من داخل العراق وخارجه من مختلف الجنسيات والأعراق واحتلالهم للشوارع لمدة أسبوع !!

■ شيء مرعب :

ملايين الأرغفة

ملايين الوجبات اليومية

مليارات من غالونات الماء 

ملايين من فراش المنام للجنسين

ملايين ساعات العمل

ضيافة ؟!

■ بالضبط لو كان هناك مؤسسة أو نظام سياسي لقلنا أن هناك تفسير .. الحديث يدور عن شعب بفقراءه واثرياءه ..

من كلفهم ؟ من نظمهم ؟ كيف !

■ العدوى أصابت شركات أجنبية تعمل في العراق وقرر موظفوها إقامة محطات ضيافة للوافدين على العراق لن تستفيد الشركات من رضاهم عنها !

■ ٩٠ كيلو متر تقريباً تفصل مرقد سيدنا علي عن ضريح سيد شباب اهل الجنة وفي كل متر من هذه المسافة زرع شعب العراق دليل رجاء وأمل بالإنسانية .

■ شكراً جزيلاً .. روايتي عن المسار الذي سلكناه فقط من أطراف النجف الى أطراف كربلاء وعلى من سلك مسالك أخرى أن يشهد لهذا الشعب العظيم .

■ بديهيات العراق هذه .. أساطير لا تصدق في بلاد اخرى ..

ولا يجوز كتمان شهادة عن شعب يجترح معجزات إنسانية لا نظير لها ولا مثيل .

■ ملاحظة : إكرام "ضيف" زارك لأيام واجب .. إكرام ملايين الضيوف لأسابيع من فقراء العراق قبل اثرياءه معجزة إنسانية كبرى .

■ عفواً من شعوب الارض جميعاً ولكن شعب العراق ليس له نظير ولا شبيه ولا يدانيه بكرمه وذوقه وإنسانيته أحد ..

عدت من العراق وليتني لم أعد ..

■ في شوارع العراق وقف أطفال في عمر الزهور لا يملكون لتكريم الضيوف الا رشهم بالعطور !! يشترى واحدهم زجاجة عطر ويقف لساعات لتعطير الزوار !

■ شاب لا أساوي الحذاء الذي يرتديه يوقفني راجياً أن أسمح له بتلميع حذائي ! حسبي الله ونعم الوكيل ..

■ شباب العراق يقفون على امتداد ٩٠ كيلو متر بالطعام والفواكه والعصائر .. وبعضهم وقف متأهبا بآلات يدوية لتدليك أقدام زوار تشنجت من المشي !

■ في العراق وعلى امتداد ٩٠ كيلو من المشاهدات العينية يتسابق فقراء وبسطاء الناس على "خطف" الضيوف من الشوارع وتأمين ألف خدمة وخدمة لهم .

■ ٩٠ كيلومتر زرعها شعب العراق بملائكة ليسوا من جنس البشر .. تركوا أعمالهم وعائلاتهم وعرضوا أنفسهم لخطر الموت أسابيع لتوفير الراحة للزوار .

■ شباب وكهول ورجال واطفال يجللهم الفقر النظيف او الستر انتشروا على امتداد ٩٠ كيلو متر لتكريم زوار العراق وخدمتهم برموش العيون.

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com

 

 

تنويه : جريدة البصرة الالكترونية لا تتحمل مسؤولية الاراء والمقالات المنشورة في موقعها، و ليست بالضرورة تمثل رأي الجريدة.كما لاتتحمل الجريدة اي مسؤولية لما ينشر وينسب اليها كالاخبار والصور في غير موقعها الرسمي حتى وان تضمنت شعار او عنوان الجريدة.