إيران توقف إيفاد رعاياها إلى العراق عبر حدود جذابة والشلامجة لاعتبارات امنية
   |   
وزارة التجارة ترد على تقارير اتهمتها بالبحث عن بدائل لموانئ البصرة
   |   
متظاهرون يغلقون طريق حقل غرب القرنة1 ومستودع الفاو النفطي
   |   
إرسال أدوية ومستلزمات طبية من البصرة إلى ذي قار
   |   
شروط اقامة خليجي ٢٥ في البصرة
   |   
حملة شعبية مشتركة بين المتظاهرين والقوات الامنية في الزبير لإزالة مخلفات الاطارات المحترقة
   |   
فتح طريق يربط جسر العرب بمصفى البصرة في الشعيبة
   |   
فتح تقاطع ساحة الشهيد ماهر ثويني الى البرجسية والشعيبة وبئر 20 والرميلة
   |   
فوز شركة صينية بعقد في حقل غرب القرنة-1 النفطي بالبصرة
   |   
تواصل قطع شارع اللجنة الاولمبية باتجاه تقاطع العروسة في البصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


لماذا سميت الخيل التي سحقت صدر الامام الحسين بـــ الأعوجيه؟!

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

 

جبا - ملف محرم:

تقول الروايات ان الخيل التي سحقت الحسين عليه السلام تسمى.الأعوجيه..بما ان اسمها منفرد اذن هي ليست كحال الخيل ولها مميزات انفردت بها..

يقول احد الباحثين بحثت عن صفات الخيل الأعوجيه لم اجد صفاتها ومميزاتها وامكانيتها؟

يقول بحثت لمدة شهر فوجدت كتاب اسمه اقوى الخيول للخبير في عالم الخيل الشاب الألماني روبرت.

يقول هناك خيول تسمى الأعوجيه صفات هذه الخيل ان تكن كل حذوه منها وزن ٦٥ كيلو( واحسينا) يقول ان هذه الخيل يشدون لها هذه الحذوه لتكسير الشيء وطحنه.

من هنا تذكرت روايه لأحد الخياله الذي صعد على صدر الحسين عليه السلام..يقول سمعت تكسر اضلاع الحسين عليه السلام.

عشرة خيول سحقت ابو علي كل حذوه ٦٥ كيلو..كل فرس فيه ٤ حذوات..يعني تصير ٤ حذوات × عدد الخيول ١٠ يساوي ٤٠ حذوه.

كل حذوه وزنها ٦٥ كيلو × ٤٠ عدد الحذوات يساوي ٢٦٠٠ كيلو.

يا ناس يا عالم يا غيارى..الحسين ابن فاطمه ٢٦٠٠ كيلو صعد على صدره وليس ببعيد لان الامام السجاد عليه السلام يقول لقد انطبق ظهر الحسين على صدره..ويلا ويلاه.

احد العلماء يقول رأيت الحسين عليه السلام وقد عجن الجلد باللحم واللحم بالشحم والشحم بالعظم.

كل هذا ويقولون لماذا تقيمون العزاء لماذا تبكون عليه.

رحم الله من نادى واحسيناه.....

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com