محافظ ميسان يفتتح مستشفى الكحلاء العام
   |   
تفجيران مسيطر عليهما في الزبير وشط العرب يومي الاحد والاثنين القادمين
   |   
مستشار العبادي: حقوق المحافظات محفوظة خاصة المنتجة للنفط وفي مقدمتها البصرة
   |   
إطلاق 20 صقراً نادراً في جنوب العراق
   |   
البصرة تتوعد بغداد باللجوء الى الجماهير لعدم منحها استحقاقاتها
   |   
صحة البصرة تجرى ٥٠ عملية زراعة كلى وبمواصفات عالية الدقة
   |   
شركة بريطانية تفوز بعقد حفر آبار نفطية جنوب العراق لمدة عام
   |   
جنايات ذي قار تصدر حكما بالحبس الشديد على مدير التسجيل العقاري
   |   
المهندس التميمي يبحث مع النائب الخزعلي الاستحقاقات المالية والاولويات الخدمية والعمرانية التي يحتاجها سكان البصرة
   |   
رفع سعر بيع خام البصرة الخفيف لآسيا في ديسمبر
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

عبد السلام عارف .. صعد لحما ونزل فحما !!

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏حشد‏‏‏‏

 

جبا - الفضاء الحر:

في مثل هذا اليــوم 23 ذو الحجة من عــام 1385هـــ

سقوط الطائرة المروحية التي تقل الرئيس العراقي عبد السلام عارف الجميلي بين القرنة والبصرة مما ادى الى وفاته .

- هذا الحادث جاء مباشرةً بعد زيارته للمرجع الاعلى في وقته السيد محسن الحكيم ( قدس سره )

وكانت زيارته مجرد مغثة حيث اصدر امراً بأن كل واردات المرجعية من الخمس والزكاة سوف تعود لخزينة الدولة ! !

وهذا امر غير معتاد عليه منذ تأسيس المرجعية حيث ان هذه الواردات تصرف لطلاب العلم ورواتب للعاملين وغيرها من الامور ، حينها و بعد مغادرته سألوا المرجع الأعلى و زعيم عصره السيد محسن الحكيم ماذا سنفعل ؟؟

قال لهم السيد : لا عليكم سوف لن يعود !

وتوجه بعدها عبد السلام عارف الى البصرة وهناك خطب فيهم و تعنتر بعنتريات الخطابات القومچية المشهورة الصيت ونقل المحدثون انه قد بَـطَـن في خطابه حينها الإستهزاء ببعض كلمات أمـــير المؤمنــين فجمع على نفسه تطاولين .

وبعد ان اكمل جولته واشفى غليله بهذه التصريحات وهذه القرارات صعد طائرته وطار ، ، وفي طريق عودته وقبل ان يغادر اجواء البصرة خطفته يد القدر …

فإشتهرت منذ ذلك الحين تلك المقولة . . ورددت لعقود طويلة شهادة على عاقبة من يتطاول ويتجاوز او يستهتر بمقدساتنا ومرجعيتنا .

((صعد لحم ونزل فحم ))

[ الصورة المرفقة هي لطائرة عبدالسلام عارف بعد هبوطها في مسجد الكوفة ]

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com

 

 

تنويه : جريدة البصرة الالكترونية لا تتحمل مسؤولية الاراء والمقالات المنشورة في موقعها، و ليست بالضرورة تمثل رأي الجريدة.كما لاتتحمل الجريدة اي مسؤولية لما ينشر وينسب اليها كالاخبار والصور في غير موقعها الرسمي حتى وان تضمنت شعار او عنوان الجريدة.