غياب احد نواب البصرة عن جلسة البرلمان اليوم بسبب تسممه بتلوث مياه الشرب
   |   
مدير فرع توزيع كهرباء ميسان يبحث مع أعضاء مجلس النواب واقع الشبكة في المحافظة
   |   
زيادة الاطلاقات المائية من قلعة صالح باتجاه البصرة الى اكثر من 100م3 بالثانية
   |   
مديرية الطرق والجسور تباشر بصيانة 4 جسور عائمة شمال البصرة
   |   
ارتفاع عدد الاصابات بالتسمم بالمياه في البصرة الى اكثر من ٧٠ الف اصابة
   |   
ضبط 3 شاحنات في ميناء أم قصر تحمل مواد مخالفة كمركياً
   |   
البصرة تطلق رسالة تعزيز الاُخوة بين ايران والعراق
   |   
قرارات رباعية لمعالجة معوقات قناة البدعة وتأمين المياه اللازمة للبصرة
   |   
احباط تهريب (6) حاويات محملة بأدوية ومستلزمات طبية في ميناء أم قصر
   |   
نزاع عشاري بين 3 عشائر في البصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


هل سيثبت تيار الحكمة هويته الوطنية ؟

كتب/ حسين نعمة الكرعاوي:

الوطنية تُعرف , بأنها التعلق العاطفي , والولاء لأمةٍ محددة , بصفة خاصة وأستثنائية , عن البلدان الاخرى , والوطني هو كل شخص , محب وداعم للسلطة الامثل , وداعم للمصلحة الأشمل , وسائر خلف كل ما يصبوا , في مصلحة ذلك الوطن , بحكمه داعم له .

الوطنيون كلهم ملزمون , بأن يبحثوا عن التوجه الصحيح للوطنية , فأن وجد ذلك التوجه , فلا بد من أعتناقه , على الرغم من أن هذا الامر , يتطلب منا السعي والبحث عنه , فأينما وجدت الهوية الوطنية , بصورتها الكفوءة , وجد الانتماء الحقيقي , والقيادة المثلى , لتحقيق المصلحة العليا .

تيار الحكمة , أنبثق من وسط التحديات , ليعيش المرحلة الوطنية , بكافة تفاصيلها , وبعيداً عن التمييز بين الفوارق القومية , والطائفية , والاجتماعية , فجاء عابراً لكافة الضغوط المرحلية , ومتغلباً عليها , بكل ما أوتي من روح وطنية , وجسداً داعماً للوحدة الوطنية , فاليوم نجد , أن مكتبه السياسي , يرحب ويدعوا , كافة النخب والكفاءات التيارية , والوطنية , للمشاركة في كتابة , النظام الداخلي لذلك التيار , ورسم برامجه المستقبلية , وسياسة المرحلة الحالية والقادمة , وهذا الامر أن دل على شيء , فهو يدل على مدى أستيعاب ذلك التيار , للهوية الوطنية وبكافة أشكالها العرقية .

أن المرحلة القادمة , تتطلب الحسبان كثيراً , لان الانتقالة النوعية , تحتاج الى وعي وادراك كامل , لتلك المرحلة المصيرية , فلا بد من التمعن الكافي , في بلورة المحاور الاساسية , لكتابة البرامج الوطنية , بكل جهد وعناء , ليواكب وطننا العزيز , التطور المرحلي , وأن يعوض ما فاته , من حرمان واضطهاد طيلة المرحلة السابقة , وأن يقف شامخاً , بكل قطاعاته , السياسية , والاقتصادية , والاجتماعية , والثقافية , وأن يأخذ الدور الاقليمي والدولي , في رسم السياسات , وتوحيد العلاقات , وصياغة وجهات النظر والروئ , للانطلاق بأكثر قوة وحزم , لقيادة عراقاً متجدد وبكل روح وطنية ...

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com