إطفاء خط الهارثة الحرارية في البصرة لمدة خمس ساعات
   |   
نائب يحذر من عودة التظاهرات الى البصرة بسبب الكهرباء والبطالة
   |   
رفع سعر بيع خام البصرة الخفيف لآسيا في يوليو
   |   
موت اشجار كورنيش العشار المغروسة حديثا بسبب الإهمال
   |   
البصرة توجه بإعلان مناقصات مشاريع الامن ودور العدالة
   |   
سرقة مركبة مسؤول نوع جكسارة مع هواتفه النقالة في البصرة
   |   
اكمال مشروع جديد يضيف 250 ميكا واط الى حصة البصرة من الكهرباء
   |   
انجاز أعمال مناقلة الخطوط المغذية لمحطتي الكحلاء وبني هاشم الثانويتين في ميسان
   |   
تظاهرة للعاطلين عن العمل امام شركة نفط البصرة
   |   
افشال تهريب 40 مركبة جديدة دون الموديل في ام قصر
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


نائب يحذر من عودة التظاهرات الى البصرة بسبب الكهرباء والبطالة

 

جبا - متابعة:
حذرت النائبة عن محافظة البصرة ميثاق الحامدي، اليوم الاربعاء، من أن كل العوامل تشجع على إيقاد نار التظاهرات مجدداً في البصرة، موضحة إن ارتفاع نسبة البطالة وتردي واقع الكهرباء عاملان أساسيان لعودتها إلى المحافظة.
وقالت الحامدي في بيان صحفي، ان" نسبة البطالة في محافظة البصرة بلغت أكثر من 40%، والنسبة في ارتفاع مستمر مالم توفر لها درجات وظيفيّة، لا سيما في الشركات النفطيّة التي تعج بالعمالة الأجنبيّة".
وأضافت إن" الحكومة مطالبة بتوفير وإطلاق الـ 10 آلاف درجة وظيفيّة التي وعد أهالي البصرة بها، حيث لم تلب الحكومة سواء المحلية أو المركزية أي من تلك الوعود، إضافة لذلك مازالت مشكلة الكهرباء تمثل أبرز المعاناة التي تعيشها البصرة في الوقت الراهن".
وأوضحت الحامدي، أن" الحكومة المحلية وعلى الرغم من تسلمها مبالغ كبيرة من الحكومة المركزيّة لكنها لم تقدم شيء ملموس على أرض الواقع، وبالتالي فأن كل العوامل مشجعة على خروج أهالي البصرة بتظاهرات جديدة على غرار ماحدث سابقا للمطالبة باحداث تغييرات جذرية في المحافظة".
وتوقعت، إن" خروج شباب البصرة وخاصة العاطلين عن العمل بتظاهرات جديدة خلال الصيف الجاري مع توفر العوامل المساعدة لاندلاع هذه التظاهرات لمطالبة الحكومتين المحليّة والمركزيّة بالإيفاء بوعودهما".
وشهدت محافظة البصرة في تموز الماضي احتجاجات واسعة بسبب تردي الكهرباء وانتشار البطالة ما ادى الى سقوط العشرات من القتلى والجرحى في أعمال عنف وحرق مقار الأحزاب ومباني حكومية عدة ابرزها ديوان المحافظة.
 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com