نائبة عن البصرة: تظاهرات المحافظة انتفاضة ضد من سال لعابه على الأموال
   |   
ضبط حاويتي مواد غذائية منتهية الصلاحية في ام قصر الجنوبي
   |   
سائرون: لا اتفاق مع الحكمة للحصول على منصب محافظ بغداد والبصرة
   |   
احباط تهريب اربع سيارات دون الموديل في ميناء ام قصر الجنوبي
   |   
نائب يدعو مجلس البصرة للكف عن الابتزاز والاصطفاف السياسي على حساب المحافظة
   |   
جامعة النهرين تكشف عن سبب حالات التسمم بالبصرة
   |   
نائب عن البصرة يحذر من خروج الأوضاع في المحافظة عن السيطرة
   |   
استثناء الأطفال دون سن الخامسة من أجور الفحص والعلاج في البصرة
   |   
بالصور .. ضبط حاوية تحمل مواد إسرائيلية بمنفذ ام قصر
   |   
مفوضية الانتخابات في البصرة تعلن توزع رواتب موظفي الاقتراع الاسبوع المقبل
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


المرجعية الدينية العليا تعلق على احتجاجات البصرة وتوجه رسالة للحكومة

 

جبا - متابعة:

اعلنت مرجعية علي السيستاني تضامنها مع الاحتجاجات القائمة منذ نحو اسبوع في البصرة.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة. "نعلن تضامننا مع المتظاهرين في محافظة البصرة، وسلمية هذه التظاهرات لكننا نحذر من المندسين".

واضاف الكربلائي، "أن البصرة شريان العراق اﻷقتصادي وام الشهداء وﻻ يمكن ان يكون وضعها بالشكل التي هي عليه، وعلى الحكومة تلبية مطالب المتظاهرين والتعامل بحزم ضد الفاسدين".

ودعا ممثل المرجعية، المتظاهرين الى حفظ الممتلكات العامة وعدم التعدي عليها، "عبروا عن إحتياجاتكم وعدم العبث في موارد الدولة".

ووصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى محافظة البصرة قادما من بروكسل، في محاولة لاحتواء الاحتجاجات المندلعة منذ خمسة أيام، ضد الفقر والبطالة والفساد.

وأعلنت الحكومة العراقية تخصيص عشرة آلاف فرصة عمل لسكان البصرة، فيما شكل مجلس الوزراء العراقي وفداً حكومياً برئاسة وزير النفط، بهدف البحث عن حلول عاجلة للمشكلات التي تعانيها البصرة حيث أصدر أمرا بتعيين 250 من أهالي قضاء المدينة شمالي محافظة البصرة.

بغداد أعلنت أيضاً، أن اللجنة الوزارية الخاصة بمتابعة مطالب المحتجين في البصرة وضعت خططا لتنفيذ مشاريع لتحسين خدمات المياه والكهرباء والصحة والخدمات العامة والأمن ونوّهت إلى أن المشاريع ستنفذ خلال الفترة بين أسبوع وصولًا إلى سنتين.

وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات المطالبة بتوفير فرص الوظائف منذ الأحد الماضي إثر مقتل أحد المتظاهرين وإصابة 3 آخرين، حيث دخل المحتجون في اعتصام مفتوح لحين الاستجابة لمطالبهم.

من جانبه دعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم، المتظاهرين في البصرة إلى الهدوء مطالبا الحكومة المحلية بالعمل الجاد والفوري للاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة.

ونشرت قيادة شرطة محافظة البصرة قواتها لحماية الدوائر الحكومية في المحافظة حيث أعلنت أن الوضع الأمني بات تحت السيطرة، وذلك بينما تنذر المظاهرات والاحتجاجات بالتحول إلى اعتصامات وتهديدات باقتحام المؤسسات والدوائر الرسمية.

هذا وخرج المئات من أهالي البصرة، الخميس، في مظاهرات شعبية متفرّقة للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية، وحل أزمة الكهرباء والبطالة ومحاربة الفساد.

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com